الحدث

الدخول المدرسي 2024/2023 : ضمان توفير المستلزمات المدرسية.

أكد وزير التجارة وترقية الصادرات, الطيب زيتوني, الثلاثاء بالجزائر العاصمة, على اتخاذ عدة إجراءات لتوفير مختلف المستلزمات والأدوات المدرسية بأسعار معقولة, وهذا لضمان الدخول المدرسي المقبل في أحسن الظروف.

وأكد الوزير, خلال ترأسه لاجتماع تقييمي, جمعه بمنتجي ومستوردي المستلزمات والأدوات المدرسية بمقر الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية “ألجكس”, بحضور المدير العام لضبط النشاطات وتنظيمها بالوزارة, سامي قلي, أن مصالحه “تعمل على توفير المستلزمات والأدوات المدرسية بأسعار معقولة من أجل ضمان دخول مدرسي هادئ ومرن وفي أحسن الظروف”.

وعلى هامش هذا اللقاء, الذي يدخل في إطار التحضيرات للدخول المدرسي المقبل, أوضح السيد زيتوني أنه “تم تجنيد 59 متعامل محلي متخصص في انتاج المستلزمات والأدوات المدرسية على مستوى 17 ولاية, وكذا احصاء 137 شركة قامت باستيراد هذه المنتجات بقيمة 6ر88 مليون دولار في 2023”, مشيرا الى ارتفاع واردات هذه السلع مقارنة بـ 2022 اين بلغت 51 مليون دولار.

وبخصوص تسويق وترويج هذا المنتجات, كشف السيد زيتوني أنه سيتم, نهاية أغسطس الجاري, إطلاق 72 معرضا عبر 58 ولاية, مخصصة لعرض وبيع المستلزمات والأدوات المدرسية, بالإضافة إلى 3 معارض كبرى جهوية بكل من وهران, الجزائر العاصمة وقسنطينة, مشيرا أن هذه المعارض ستكون “نقاط مرجعية لأسعار المستلزمات المدرسية”.

من جهة أخرى, دعا الوزير المنتجين المحليين للمستلزمات والأدوات المدرسية الى الرفع من نسبة الانتاج, وأيضا “بعض المستوردين الى الانخراط في عملية التصنيع المحلي”, بالنظر الى حجم السوق الوطنية الواعدة وكذا المزايا التي تمنحها الحكومة للاستثمار في هذا المجال.

من جهة أخرى, وفي رده على سؤال صحفي حول ارتفاع الأسعار الذي شهدته سوق المكيفات الهوائية مؤخرا, أكد الوزير أنه تم في 2023 ضخ 782 ألف مكيف في السوق الوطنية, مقارنة ب 400 ألف وحدة في 2022, مستبعدا ان يكون “المشكل في الوفرة”, وإنما في “انتهاز بعض الطفيليين لموجة الحر التي شهدتها البلاد مؤخرا لرفع الأسعار بصفة عشوائية”, مذكرا أن مصالحه ستتخذ إجراءات ردعية ضد هؤلاء.

في الأخير, وبخصوص تنصيب المجلس الوطني الاستشاري لترقية الصادرات, أمس الإثنين, من قبل الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمان, أكد الوزير أن هذه الهيئة ستكون “فضاء يجمع كافة المصدرين ويمكنهم من مناقشة وطرح انشغالاتهم”, وكذا أداة لتحقيق الاهداف الوطنية المسطرة في مجال الصادرات, خصوصا خارج المحروقات.

و ا ج